الدكتور حمو منصوري يفارق الحياة : الجزائر تفقد أحد أعمدة الطب والتسيير الاستشفائي

توفي الدكتور محمد منصوري، المدير العام للمؤسسة الاستشفائية الجامعية 1 نوفمبر بوهران، منتصف نهار اليوم الإثنين متأثرا بوباء “كوفيد 19”.

و قد أصيب الفقيد بفيروس “كوفيد 19” قبل حوالي الشهر و بعد تدهور حالته الصحية تم نقله إلى جناح العناية المركزة، في المؤسسة الصحية التي يديرها قبل أن يفارق الحياة ليفقد بذلك قطاع الصحة في وهران والجزائر أحد كبار المسيرين.

المرحوم كان قد تولى منصب مدير المستشفى الجامعي لوهران وقبل ذلك كان مسؤولا على المركز الإستشفائي الجامعي لبجاية. و عرف عنه تواضعه في المنصب والمسؤوليات التي تولاها طيلة مشواره المهني كما عرف بكفاءته العلمية العالية ، و تفانيه في أداء واجبه ، حيث كان في الصفوف الأولى منذ ظهور الوباء في الجزائر، و كان قد ساهم في وضع مخطط للتكفل بالمصابين، تم اعتماده كنموذج وطني.

و تقدم المكتب الجهوي للتجمع من أجل الثقافة و الديموقراطية بجاية عبر صفحته الرسمية بتعازيه الخالصة لعائلة الفقيد و جميع أقاربه.

و كتب ارسدي بجاية على صفحته على موقع الفايسبوك : “ببالغ الحزن و الأسى ، تلقينا نبأ وفاة الدكتور حمو منصوري ، إطار سابق في حزب الأرسدي ، مدير سابق للمركز الإستشفائي الجامعي لبجاية ، مدير المستشفى الجامعي لوهران ، و أخ الصديق و المناضل رشيد منصور عضو المكتب الوطني في الحزب و المنتخب عن الحزب. في بلدية بجاية “.

و أضاف “في هذا الظرف الأليم ، نتقدم بخالص تعازينا لجميع أفراد أسرة الفقيد و اقاربه ونؤكد لهم تعاطفنا الكامل ودعمنا الثابت “.

مهني عبدالمجيد