الدفاع يقدم طلب الإفراج عن المعتقلة السياسية لويزة حنون يوم 23 جوان

sample-ad

مثلت نهار أمس المعتقلة السياسية لويزة حنون أمام قاضي التحقيق لدى المحكمة العسكريّة بالبليدة. بعد الاستماع لأقوالها، تمّ إرجاعها إلى السجن المدني الذي تقبع فيه تعسفا منذ 09 ماي الماضي في انتظار البث في طلب الافراج الذي تعتزم هيأة الدفاع تقديمه يوم 23 جوان.

“انتهت منذ قليل ( أمس الأربعاء ) جلسة سماع المعتقلة بالسياسية لويزة حنون من طرف قاضي التحقيق لدى المحكمة العسكرية بالبليدة اليوم 19 جوان 2019 بحضور طاقم محامى الدفاع”، حسب بيان لحزب العمال. وأضاف البيان “لم يتم إطلاق سراحها وسيقوم المحامون بإيداع طلب الإفراج عنها يوم الأحد 23 جوان المقبل”.

و يذكر أن المعتقلة السياسية لويزة حنون تمّ استدعاءها يوم 09 ماي الفارط من قبل المحكمة العسكرية بصفة شاهد لتعتقل فور وصولها بتهمة التآمر على الدولة.

نبيلة براهم

Facebook Comments

Comments are closed.