الحراك دق مسامير الاستهجان و الرفض على طاولة “حوار رئيس الدولة مع أبناء النظام البررة و زبانيته”

الجمعة ال48 للثورة السلمية التي صادفت ذكرى استشهاد بطل الثورة الجزائرية ديدوش مراد كانت موعدا آخر للجزائريين و الجزائريات في كل شوارع و ساحات الوطن للتعبير عن تمسكهم بمطلب رحيل كل رجال النظام و اسقاط نظام الجنرالات و الذهاب إلى مرحلة انتقالية تؤسس عبر دستور جديد لجمهورية ديمقراطية اجتماعية عادلة يسودها استقلال القضاء، العدل ، الحرية، تكافئ الفرص في العمل و تولي المسؤوليات ، و كرامة العيش.

و عرفت شوارع عدة مدن جزائرية في كل جهات الوطن حضورا شعبيا مميزا يؤكّد ثبات الشعب الجزائري في مواقفه و استمرارية الثورة الشعبية و قوة عضدها رغم الضربات و الحملات الاعلامية المغرضة للثورة المضادة التي تنسقها غرف استخباراتية في الداخل و الخارج لكون الثورة الشعبية تشكل خطرا كبيرا على مصالح زبانية النظام الفاسد و شركائه.

L’image contient peut-être : 2 personnes

و رفع المتظاهرون شعارات قوية تندد بالحوار المزيف الذي باشره رئيس الدولة المعيّن مؤخرا مع فيلة النظام و ممثلي جميات و حركات لها باع كبير في سوق بيع الذمم من أجل الابقاء على امتيازات سياسية و اجتماعية ضيقة.و بدى الرفض الشعبي لنسخة الحوار التي أتى بها عبد المجيد تبون  جليّا في كل المسيرات. فكل خطوة خطاها اليوم الحراكيون تعتبر دكّا لمسمار الرفض و الاستهجان على طاولة الحوار التي جمعت رئيس الدولة بأبناء النظام البررة و زبانيته.

كما شدد المتظاهرون على ضرورة تحرير كل الرهائن السياسية التي ما زالت تقبع في زنزانات النظام بتهم واهية.

L’image contient peut-être : 1 personne

و عرفت العاصمة الجزائرية طوقا أمنا كبيرا صعّب من عمليات الدخول إليها . فالحواجز الأمنية تظاعف عددها على مستوى كل المنافذ البرية مما أجبر العديد من المواطنين إلى العودة نحو مناطقهم. كما تميزت هذه الجمعة بمحاصرة كبيرة لمقر الأرسيدي في شارع ديدوش مراد و اعتقلت قوات الأمن العديد من مناضلي الحزب و المتعاطفين معه و لم يتم الافراج عنهم إلا بعد انتهاء المسيرة الضخمة التي عرفتها العاصمة.

L’image contient peut-être : 2 personnes, plein air et gros plan

رئيس الإرسيدي يحتضن ابن المناضل السايسي المعتقل كريم طابو

و ككل جمعة منذ بدأ الثورة، قاد رئيس الإرسيدي محسن بلعباس رفقة كوادر الحزب المسيرة الكبيرة في شارع ديدوش مراد رغم المضايقات الأمنية التي اعترضت تقدّم المتظاهرين. و التقى محسن بلعباس بعدة شخصيات معروفة بانخراطها في الحراك كالحقوقي مصطفى بوشاشي و المغني الملتزم بوجمعة أقراو. كما كان له لقاء جد ودي و عائلي مع حرم المعتقل السياسي كريم طابو و أبنائه.

L’image contient peut-être : 10 personnes, personnes souriantes, plein air

و في مدينة بجاية، كان الحضور الشعبي كثيفا كعادته. غير أن حضورا أمنيا مكشوفا للعيان تم تسجيله في العديد من نقاط التقاطع بالمدينة مما أربك قليلا المتظاهرين الذين تساءلوا عن ما إذا القوات الأمنية تتحرك في اتجاه تكثيف عمليات القمع خصوصا أن مدينة بجاية عرفت الاسبوع المنصرم عمليات قمع و اعتقالات لم تعهدها من قبل.

L’image contient peut-être : 4 personnes, foule et plein air

الحراك الشعبي يعود بقوة إلى سطيف

و حسب تقارير حراكيين من سطيف، عرفت عاصمة الهضاب العليا تدفقا شعبيا كبيرا أعاد الثورة إلى ساعات الزخم الأولى مما يبشّر بعودة الثورة الشعبية بقوة بعد خمول طفيف في شوارع مدينة عين الفوارة قد تم تسجيله في الأسابيع القليلة الأخيرة.

عبد الحميد لعايبي

Facebook Comments

POST A COMMENT.