الحبس المؤقت لكريم بوتاتا و أحسن قاضي في العاصمة و البراءة لجيلالي أونيت ببجاية

sample-ad

أصدر قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد، اليوم الأحد 29 سبتمبر، أمرا الحبس المؤقت في حق كريم بوتاتة و أحسن قاضي، المناضلين في جمعة راج، بتهمة نشر و توزيع منشورات تمس بمصالح الوطن.

و عرف محيط المحكمة تواجدا لمواطنين و مناضلين سياسيين جاءوا للتعبير عن مساندتهم للموقوفين تعسفا. و في تصريح للصحافة، قال والد أحسن قاضي أنه مستعد أن يقدم للعدالة ابنه الثاني، توأم أحسن، إن أرادت ذلك. و أضاف قائلا  ” و لكن لتعلم السلطة أن مثل هذه التصرفات المشينة لن يوقف الثورة المباركة/ أحبّ من أحبّ و كره من كره “.

و يذكر أن المناضلين، كريم بوتاتا و أحسن قاضي، تم ايقافهما تعسفا يوم الخميس الفارط بينما كان كلا منهما يرتشف قهوته في سكينة تامة مع أصدقائهما. و تم اقتيادهما إلى مفرزة الدرك الوطني لباب جديد بينما كان مفروضا أن يتم تقديمهما لمصالح الأمن الوطني، المخولة إقليميا بمعالجة ملفات الموقوفين في المحيط الحضري.

و من جهة أخرى، أصدرت محكمة بجاية حكما بالبراءة في حق جيلالي أونيت، المتابع قضائيا بعد تظاهره في الجمعة ال31 بمدينة بجاية برفقة حماره. و قد التمس وكيل الجمهورية لدى المحكمة غرامة مالية قدّرها ب 200 ألف دينار جزائري. و تابع جمع غفير من المواطنين المحاكمة بحضورهم منذ الصباح أمام المحكمة لمساندة الشاب المنحدر من بلدية تيمزريت.

نبيلة براهم

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.