الحبس المؤقت في حق حاملي الرايات الأمازيغية

sample-ad

تم إيداع المتظاهرين الموقوفين يوم الجمعة الفارط رهن الحبس المؤقت من قبل وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد بتهمة المساس بالوحدة الوطنية و رفع علم غير الراية الوطنية.

و يأتي هذا الاجراء القضائي الخطير التي لا يرتكز لأي مادة قانونية ، حسب جلّ رجال القانون المتواجدين في داخل المحكمة و خارجها، ليعطي الدليل القاطع أن العدالة الجزائرية ما زالت تخضع للأوامر الفوقية و تصدر قراراتها حسب ميزاج الحاكم.

و قد تجمهر العديد من النشطاء أمام المحكمة لمساندة الموقوفين بالباطل.

شعبان بوعلي

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.