الجزائر تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب

أعلن وزير الخارجية رمطان لعمامرة، خلال ندوة صحفية بقصر المؤمرات،  أن الجزائر قررت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المملكة المغربية ابتداء من اليوم الثلاثاء.

وجاء في كلمة لعمامرة  أنه “ثبت تاريخيا وبكل واقعية أن المملكة المغربية لم تتوقف يوما عن القيام بأعمال غير ودية وأعمال عدائية ودنيئة ضد بلدنا وذلك منذ استقلال الجزائر”.

وأضاف لعمامرة “هذا العداء الموثق بطبيعته الممنهجة والمبيتة تعود بدايته إلى الحرب العدوانية المفتوحة سنة 1963 التي شنتها القوات المسلحة الملكية المغربية ضد الجزائر حديثة الاستقلال”.

وأكد الوزير لعمامرة أن الجزائر ترفض التدخل في الشؤون الداخلية للمملكة المغربية مهما كانت الظروف، مضيفا أن أجهزة الأمن والدعاية المغربية تشن حربا دنيئة ضد الجزائر وشعبها وقادتها عن طريق اطلاق حملات إشاعات مغرضة وتحريض.

واعتبر وزير الخارجية أن  الاستفزاز المغـربي بلغ ذروته عندما طالب ممثل المغرب في الأمم المتحدة بـ”استقلال” منطقة القبائل.

إن “توجيه مسؤول صهيـوني لرسالة عدوانية من أراضي دولة عربية ضد دولة عربية أخرى” ، في نظر مسؤول الديبلوماسية الجزائرية ، أمرا معارضا  “مع كل الأعراف والاتفاقيات العربية”

وصرح لعمامرة أنه “بالنظر إلى العوامل والمعطيات السالفة الذكر فقد قررت الجزائر قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة المغربية ابتداء من اليوم”.

نبيلة براهم