التماس عشرة سنوات سجن لنشطاء تيميمون

التمست النيابة العامة بمحكمة تيميمون بولاية أدرار، 10 سنوات سجنا نافذا وغرامة قدرها 500 ألف دينار لكل من سيدي موسى وقاديري ، النشطان الأكثر بروزا في الحراك السلمي بتيميمون.

ويواجه الناشطان الموجودان في الحبس المؤقت منذ 5 ماي الماضي، تهما عدة منها المساس بالوحدة الوطنية، التجمهر الغير مرخص، الدعوة للتجمهر، اهانة هيئة نظامية، اهانة رئيس الجمهورية.

و تنقل عدد من المحامين إلى تيميمون، يتقدّمهم كل من مصطفى بوشاشي و بادي عبد الغني، للدفاع عن الناشطين.

نبيلة براهم