التشاديون يسيرون على خطى الشعب الجزائري : “دولة مدنية ماشي عسكرية”

خرجت جماهير تشادية حاشدة في العاصمة نجامينا و جنوب البلاد، سيما في مدينة سارة، للمطابة باسقاط المحلس الانتقالي العسكري الذي يترأسه نجل الرئيس الراحل إدريس ديبي، الذي أخذ مقاليد الحكم بعد مقتل والده.

وردد المتظاهرون شعارات مناهضة لحكم العسكر ومطالبة بعودة الحكم للسلطة المدنية.

وتقول مصادر من مدينة سارة أن الشرطة واجهت المتظاهرين بقمع رهيب نجم عمه جرحى ومعتقلين.

عبد الحميد لعايبي