الإفراج المؤقت عن النقابي حمزة خروبي، رئيس النقابة الوطنية لمساعدي التمريض

 

تم يوم امس توقيف تحت النظر ، النقابي و الناشط حمزة خروبي رئيس النقابة الوطنية لمساعدي التمريض المنضوية تحت لواء الكنفيدرالية النقابية للقوى المنتجة cosyfop، من طرف فرقة شرطة المعلوماتية بتيبازة، و قدم اليوم امام وكيل الجمهورية بمحكمة القليعة الذي قرر الإفراج عنه في إنتضار محاكمته يوم 29 جانفي المقبل. و قد وجهت له ثلاث تهم. و هي “اهانة رئيس الجمهورية” ، “الدعوة للتجمهر غير مسلح” و “المساس بالوحدة الوطنية”.

و قد تم إستدعاء المناضل حمزة خروبي، من طرف الشرطة المعلوماتية بتيبازة للتحقيق معه حول الصورة التي أخذها مع المجاهد لخضر بورقعة و الأسباب التي جعلته يلتقي بالمجاهد. حسب ما ورد في الصفحة الرسمية للكنفدرالية.

يذكر أن حمزة خروبي قد تم إلقاء القبض عليه شهر ديسمبر الماضي و حكم عليه بالسجن سنة نافذة مع الإفراج المشروط ، و وجهت له تهمة المساس بالوحدة الوطنية ،بسبب منشورات على صفحته في موقع الفايسبوك.

و تعتقد قيادة الكنفدرالية النقابية للقوى المنتجة، ان متابعة المناضل حمزة خروبي ، تعود لكونه ناشط في الحراك الشعبي و مشارك في عدة مبادرات سياسية ، و لأنه قيادي بالكنفدرالية التي  أزعجت النظام بالإضرابات العامة التي تنادي لها دعما لثورة الإبتسامة .

و يجدر الاشراة أن نائب الإرسيدي و الأمينة الوطنية لحقوق الانسان تابعت عن كثب القضية.

مهني عبدالمجيد

Facebook Comments

POST A COMMENT.