الإرسيدي يندد بحالة غياب الأمن في سطيف و مسؤول التربية في الحزب يزور جرحى حادثة متوسطة بوعنداس

يعيش سكان مدينة سطيف والمدن والأرياف التابعة لها حالة قلق وتذمر وضغط نفسي، يرجعه المكتب الجهوي للإرسيدي « الى الوضع السياسي الوطني والولاءي بصفة خاصة ». في بيان نشره اليوم الأحد على منصات التواصل الاجتماعي، تناول المكتب الجهوي للإرسيدي الحدثين الماساويين اللذين عرفتهما ولاية الهضاب العليا في أقل من 24 ساعة و اللذين أدّيا إلى وفاة شابين في مقتبل العمر، الأول ذبحا في مركز المدينة و الثاني تحت حائط مدرسة ببوعنداس لم يتم ترميمه رغم التحذيرات.

و يرى الإرسيدي في بيانه أن «  غياب الأمن كان العامل الأكبر في !نتشار اللا طمأنينة في نفوس سكان الولاية. فظاهرة السرقة مستفحلة حيث اصبح المواطن لا يأتمن على ممتلكاته المنقولة والثابتة ».

و يضيف الحزب التقدمي قائلا  أنّ « حادثة الأمس في سطيف مركز التي راح ضحيتها شاب في مقتل العمر والذي ذبح بوحشية أمام مرأى الجميع في ساحة البريد المركزي بمركز ولاية سطيف أكبر دليل على الهستيريا التي يعيشها المواطن ».

و ندّد بيان المكتب الجهوي للإرسيدي، ب« الظروف الأمنية التي يعيشها طلبتنا في الابتداءي والمتوسط والثانوي والجامعي التي أصبحت مقلقة جدا ، لا أمن في محيط المؤسسات وكذا عدم اهتمام الوصاية بالطلبات الاستعجالية الخاصة بالترميمات التي توفر الحد الأدنى من الامن داخل الهياكل التربوية ».

و تذمّر الإرسيدي من حادثة بوعنداس التي ذهب ضحيتها اليوم طفل في ال13 من عمره « بسبب تافه جدا يتمثل في سقوط جدار دورة المياه وعلى زملاءه المجروحين بمتوسطة علي زرماني بوعنداس ».

كما تطرق البيان إلى حالة الغضب التي يعيشها سكان بني ورثيلان بسبب دعوة قوات مكافحة الشغب دون أي سبب أمني يتطلب ذلك ، و كذلك « ظاهرة الاعتقالات التعسفية »  التي شكّلت « صدمة نفسية لدي عائلات المعتقلين صافي ومحرز وبويدر » اللذين اعتبرهم نص البيان « ضحابا دكتاتورية النظام الفاشي ».

و في الأخير ، وجّه المكتب الجهوي للإرسيدي نداءا عاجلا للأولياء لمرافقة أبناءهم تنظيميا بإنشاء جمعيات أولياء التلاميذ للتقرب من معاناة أبناءهم ومعالجتها في الحين. كما دعا المجتمع السطايفي إلى «  التلاحم والتضامن مع معتقلي الرأي بالأساليب الحضارية ».

L’image contient peut-être : 1 personne, gros plan et intérieur

و قد قام الأمين الوطني المكلف بالتربية في الإرسيدي، عثمان بن الصيد،  مساء اليوم، بزيارة تفقّد  للتلميذان بولعواد زين الدين وقوسم خليل المصابان بجروح بعد سقوط جدار في متوسطة زرماني علي بوعنداس و المتواجدان في مستشفى بوقاعة. و أكّد مسؤول الإرسيدي في منشور له في صفحته الخاصة على الفايسبوك أنهما في حالة جيدة.

نبيلة براهم

 

Facebook Comments

POST A COMMENT.