الإرسيدي بقيادة رئيسه، محسن بلعباس، يصنع الحدث في قلب العاصمة و ينادي بتحرير الجزائر من قبضة الجنرالات

زحف مناضلو التجمّع من أجل الثقافة و الديمقراطية بقوة من المقر الجهوي للحزب الكائن في شارع ديدوش مراد نحو ساحة البريد المركزي، يتقدّمهم رئيس الحزب، محسن بلعباس، مرفوقا بالنواب و أعضاء المجلس الوطني و الإطارات.

L’image contient peut-être : 9 personnes, personnes souriantes, foule et plein air L’image contient peut-être : 5 personnes, personnes souriantes, foule et plein air

و ردّد مناضلو الحزب شعارات قويّة مناوئة لحكم العسكر و الجنرالات. كما أطلقوا العنان لهتافات تنادي بتحرير الجزائر من قبضة حكم العصابات التي تتداول على السلطة بالانقلابات تارة و بالتفاهمات بين الزّمر تارة أخرى.

و التحق الآلاف من المتظاهرين بمربّع الإرسيدي نظرا للحماس الثوري الذي يتدفق من صفوفه.

و يذكر أن رئيس الإرسيدي شارك في جميع جمعات الثورة الشعبيّة. و نظرا للإنخراط الفعلي لكوادر الحزب في تنظيم المسيرات الشعبية بالعاصمة و جلّ المدن الجزائرية، وضعت قوات الأمن مؤخرا، و بإيعاز من السلطة الفعلية، مقر الحزب صوب أعينها. إذ قامت بتطويقه أكثر من مرة و وصل بها الحال إلى اقتحامه الجمعة الفارطة و اعتقال عدد من مناظليها، و من بينهم البرلمانية فطة سدات و المنتخبة المحلية سميرة مسوسي التي أودعت الحبس المؤقت رفقة مناضلين آخرين.

نبيلة براهم

Facebook Comments

POST A COMMENT.