الإرسدي يحتفض بتاريخ إنعقاد دورته العادية السادسة لمجلسه الوطني .

sample-ad
إجتمعت الأمانة الوطنية لحزب التجمع من أجل الثقافة و الديموقراطية الذي يترأسه محسن بلعباس، صبيحة اليوم ، المقر الوطني للحزب بالأبيار ، بعد رفض الحكومة الترخيص لإنعقاد الدورة السادسة العادية للمجلس الوطني للحزب في قاعة محاضرات فندق الرياض بسيدي فرج.
تقرر خلال الإجتماع عقد الدورة السادسة العادية للمجلس الوطني لحزب التجمع من أجل الثقافة و الديموقراطية بالمقر الوطني للحزب بالأبيار، العاصمة، مع الإحتفاض بالتاريخ المعلن سابقا و الموافق ليوم الغد، الجمعة 25 سبتمبر 2020 .
للتذكير، فقد أودع الإرسيدي طلبا بتنظيم الدورة العادية للمجلس الوطني لدى إدارة ولاية الجزائر بتاريخ 09 سبتمبر، بعد أن تلقى موافقة مسبقة من قبل ادارة المؤسسة الفندقية (فندق الرياض بسيدي فرج) بتاريخ 02 سبتمبر، و قد قوبل هذا الطلب بالرفض من طرف مصالح ولاية الجزائر دون تبرير و لا ذكر للأسباب.
وندد التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية في بيان نشر امس الخميس ،بالقرار الذي منع اجتماع القيادة الوطنية للحزب ، و متهما السلطة بمحاولة “عرقلة أي نقاش في المجتمع، بما في ذلك داخل الأطر التنظيمية للأحزاب”. و من خلال البيان طمان المناضلين، ومن خلالهم، “كل الجزائريات والجزائريين المنخرطين في النضال من أجل بناء الديمقراطية”، بالتزامه الكامل والتام بمواصلة معارضته لكل أشكال الاستبداد.
تجدر الإشارة أيضا ، أنه و بعد الإعلان عن عدم الترخيص لإنعقاد الدورة السادسة العادية لحزب التجمع من أجل الثقافة و الديموقراطية ، موجة من الإستنكار و التنديد إجتاحت كل مواقع التواصل الإجتماعي.
مهني عبدالمجيد

 

Facebook Comments

POST A COMMENT.