الإبراهيمي، علي يحيى عبد النور و بن يلّس يرافعون من أجل مرحلة انتقالية و حوار صريح مع الحراك

رافع الحقوقي علي يحيى عبد النور و الوزير السابق طاب الإبراهيمي و الجنرال المتقاعد، عبر بيان مشترك،  من أجل فتح حوار صريح و نزيه بين قيادة الجيش و ممثلين حقيقيين للحراك الشعبي و الأحزاب و المنظمات المساندة للحراك للخروج من حالة الانسداد التي تعرفها الساحة السياسية.

و دعت الشخصيات الثلاثة للذهاب إلى مرحلة انتقالية قصيرة يسيّرها أشخاص لم يكن لهم أي ضلوع مع النظام الفاسد. و رأى الموقّعون على البيان المشترك أن هذه المرحلة الانتقالية ضرورية لوضع آليات و ميكانزمات تسمح للشعب  بالتعبير بكل حرية و شفافية عن اختياره عبر الصناديق. و هو مسار يسير في اتجاه التاريخ و لا أحد يمكنه إيقافه.

نبيلة براهم

Facebook Comments

POST A COMMENT.