الأستاذة الجامعية حكيمة صبايحي تمثل أمام مصالح أمن ولاية بجاية

تقدمت الأستاذة الجامعية والناشطة السياسية حكيمة صبايحي ، صبيحة اليوم الثلاثاء، إلى مصالح الأمن الولائي لبجاية بعد تلقيها استدعاءا للحضور.

وتعد الاستاذة صبايحي من الأوجه البارزة في الحراك الشعبي على مستوى ولاية بجلية أين تدرس بمعهد اللغة والأدب العربي بجامعة عبد الرحمان ميرة. كما تميّزت الناشطة بتدخلاتها الجريئة المناهضة للمنظومة السياسية القائمة عبر منصات التواصل الاجتماعي والوسائل الاعلامية.

وقد برزت الاستاذة حكيمة صبايحي في المشهد السياسي الوطني أثناء مشاركاتها في المسيرات والتظاهرات السلمية التي سجلتها العاصمة الجزائرية في 2014 والرافضة لمشروع العهدة الرابعة لعبد العزيز بوتفليقة. إذ كانت تصريحاتها النارية آنذاك بداية سطوع اسمها ضمن كوكبة النشطاء الشباب المناضلين ضد حكم عبد العزيز بوتفليقة.

كما تجدر الاشارة إلى أن الاستاذة صبايحي ، ورغم تجندها الكامل لصالح الحراك الشعبي ومواقفها الثابتة في سبيل احداث التغيير الجذري المنشود إلا أنها وجدت نفسها في عين هجمة شرسة من قبل أطراف عدة تتهمها تارة بالنضال في صفوف حركة رشاد وتارة بمعاداة مشروع استقلال منطقة القبائل التي تتبناها الماك. إلا أن الاستاذة نفت في أكثر من مداخلة انخراطها في اي تنظيم سياسي كما أوضحت أنها تنشط من أجل جزائر ديمقراطية اجتماعية عادلة في اطار رؤية وطنية موحدة دون أن تربط منهجية نضالها بمحاكاة الأطروحات السياسية الأخرى التي تخترق الساحة السياسية الوطنية 

نبيلة براهم