اقتحام مقر الافلان من قبل معارضي أبو الفضل بعجي ومناوشات مع مناصريه

عرف مقر حزب الأفلان بحيدرة ملاسنات ومناوشات بين أنصار أبو الفضل بعجي والمعارضين له بعد اقتحام المطالبين برحيل بعجي من الأمانة العمة للحزب المقر الوطني.

وتدخلت عناصر الشرطة لفض النزاع الجسدي بين المناضلين بعدما سجلت المناوشات جروحا في صفوف بعض المناضلين.

ويتعرض الأمين العام للأفلان في الفترة الأخيرة لموجة معارضة من قبل بعض الدوائر النضالية التي ترى عهدة أبو الفضل بعجي انتهت منذ شهور وتطالب بتنصيب هيئة لتحظير المؤتمر الوطني للحزب الذي تجاوز مدته القانونية.

وبعيدا عن مشاكل الافلان الداخلية، فضحت هذه القضية لجهاز الأفلان مدى تواطؤ السلطة مع ذراعها السياسي التاريخي، إذ لم نسمع صوتا لوزارة الداخلية تطالب فيه حزب الأفلان بوجوب تنظيم مؤتمرها التنظيمي ولم تقم برفع عريضة للمحكمة تطالب بحله كما فعلت مع الحزب الاشتراكي للعمال وحزب التجديد والرقي لزيبدة عسول. إذ بررت الداخلية إجراءها بعدم احترام هذه الأحزاب للآجال القانونية في تنظيم مؤتمراتها العادية في وقت التزمت فيه صمت المقابر في ما تورط فيه حزب الأفلان الذي هو حزب السلطة بامتياز.

أمياس مدور