اعتقال حكيم عداد في العاصمة

دائرة الاعتقلات التعسفية تتسع و تمتد إلى كامل الولايات بشكل رهيب. بعد بجاية و البويرة، ها هي عناصر الأمن بالزي المدني تتحرك في العاصمة و تعتقل الناشط الجمعوي حكيم عداد، القيادي السابق لحركة “راج”.

و يعرف حكيم عداد بفلسفته السلمية في النضال من أجل افتكاك الحقوق المدنية و السياسية. و يشهد له الجميع بالرزانة و الحكمة. فما الذي يستدعي اعتقاله اليوم ؟

لا شيئ يبرر اعتقال حكيم عداد في مدينة لم تشهد اليوم اي تحرك شعبي يدفع بالأمن إلى توقيفه. اللهم إلا اذا كان الأمر يتعلق بمنشوره الأخير الذي عبره به عن تضامنه مع موقوفي بجاية و رفضه للقمع الذي سجلته مدينة يمّا قوراية يوم الجمعة الماضية. و إن كان كذلك، فهو الدليل القاطع عى الطابع الديكتاتوري للنظام.

شعبان بوعلي