إعتقالات طالت العشرات من النشطاء و المواطنين في مدينة وهران

 

أعلنت اللجنة الوطنية لتحرير الموقوفين، على صفحتها في شبكة التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، اليوم السبت 16 نوفمبر 2019، عن توقيف 60 متظاهرا في مدينة وهران.

و ذكر ذات المصدر ، أن المتظاهرين الـ60 تمّ توقيفهم بطريقة عنيفة، على خلفية احتجاجهم على مسيرة مؤيدة للانتخابات الرئاسية المقررّة في 12 ديسمبر القادم. و اشارت بعض المصادر الى استعمال الغازات المسيلة للدموع من طرف اعوان الشرطة التي وجدت لحماية مساندي الإنتخابات.

و في آخر المستجدات ، تم اطلاق سراح المحامي سعادي ياسين ، احد الموقوفين في مدينة وهران، و قد اكدت الأستاذة فتيحة رويبي(محامية) عبر حسابها في الفايسبوك ، ان الموقوفون بسب اعتراضهم للمسيرات المؤيدة للإنتخابات من طرف رجال الأمن، “رغم إطلاق سراحهم إلا أنه تم تحرير محاضر ضدهم وسيتم متابعتهم امام العدالة “.

و في سيناريو مشابة ، تم اعتقال العديد من النشطاء و الطلبة في مدينة قسنطينة، صباح الخميس الماضي، بعد اعتراضهم لمسيرة مؤيدة لرئاسيات 12 ديسمبر القادم تضم عشرات الأشخاص، و لنفس الأسباب تم توقيف أزيد من 30 مواطنا في ساحة الثورة بقلب مدينة عنابة نهار الأربعاء. ليطلق سراحهم في المساء.

عبد المجيد مهني

Facebook Comments

POST A COMMENT.