إستمرار إجلاء المسافرين الجزائريين بسبب تفشي فيروس كورونا في دول الجوار

حسب وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، فإنه تم تسجيل رابع وفاة بفيروس كورونا، اليوم الأحد، فيما ارتفع مجموع الإصابات المؤكدة إلى 48 حالة. و أكدت الوزارة في بيانها أن “التحقيق الوبائي ما زال مستمرا لمعرفة و تحديد هوية كل الأشخاص الذين كانوا في اتصال مع المصابين”, كما “يبقى نظام اليقظة والتأهب الذي أقرته ساري المفعول، والفرق الطبية مجندة وعلى أقصى درجات التأهب”.
أعلنت المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين، اليوم ، أنها ستبقي على الرحلات البحرية ما بين الجزائر وفرنسا المبرمجة ما بين يوم الأحد والأربعاء للشهر الجاري لإجلاء المسافرين الجزائريين. و قد اوضحت أن الأمر يتعلق بالرحلات التي تضمنها سفينة “طارق بن زياد” الجزائر-مرسيليا لمبرمجة يوم 16 مارس ومرسيليا-الجزائر ليوم 18 مارس، مضيفا أن سفينة “الجزاير 2” ستضمن كذلك رحلتي وهران-مرسيليا يوم الأحد 15 مارس ومرسيليا-وهران ليوم الثلاثاء 17 مارس.
و ذكرت المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين أن تعليق الرحلات البحرية بسبب وباء الكورونا سيبدأ يوم الخميس 19 مارس.و في ذات السياق كشف النائب البرلماني عن الجالية الجزائرية بالخارج، نورالدين بلمداح، اليوم الأحد، انه سيتم  إجلاء 400 شخص ، كما اكد إجلاء ما يقارب 400 شخص أمس السبت بطائرتين من الحجم الكبير قادمتين من الجزائر.
كما توجهت اليوم عدة طائرات جزائرية إلى المغرب لإعادة  المسافرين الجزائريين العالقين في مطار الدار البيضاء إلى البلاد ، وذلك بالاتفاق مع السلطات المغربية. و ذلك بعد  التوقف المؤقت للرحلات الجوية بين البلدين كإجراء احترازي للوقاية من تفشي وباء كورونا فيروس العالمي.قبل أن تقرر المغرب، مرة أخري، تعليق جميع الرحلات الجوية الدولية لنقل المسافرين من وإلى ترابه “إلى إشعار آخر”.
فيما قررت تونس ،  فرض العزل الذاتي الصحي لمدة 14 يوما على الوافدين على أراضيها القادمين من جميع بلدان العالم دون استثناء وذلك توقيا من انتشار فيروس “كورونا” المستجد المتفشي في عديد الدول.أمرت وزارة الداخلية الموريتانية، مساء السبت، بإغلاق جميع المعابر الحدودية البرية باستثناء 8 معابر على عموم التراب الموريتاني، عقب تسجيل أول حالة إصابة في مريطانيا وفق وكالة الأنباء الموريتانية. وأضاف المصدر أن الداخلية الموريطانية “شددت الإجراءات على المعابر المتبقية، وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا”. و جاء ايضا “من ضمن الإجراءات الجديدة تعليق جميع التجمعات والفعاليات والأحداث التي تكون مناسبة لاجتماع العديد من المواطنين في مكان واحد”.
مهني عبدالمجيد.