إرسيدي-الجلفة يعتبر فتح مخبر للتحاليل “مطلبا استعجاليا” و يحمّل السلطة مسؤولية كل ما سيؤول إليه الوضع في الجلفة صحيّا و اجتماعيا

أصدر المكتب الجهوي للإرسيدي بولاية الجلفة بيانا شديد اللهجة استنكر فيه ” تماطل السلطة في توفير مخبر لإجراء تحاليل ” كوفيد 19 ” بالولاية، حيث أن الوضع الصحي بها لم يعُد مُتحكّما فيه نتيجة إنتهاج تدابير فاشلة من قبل السلطات المحلية، خاصّة وأن المنطقة سجّلت ارتفاعا قياسيا في عدد المصابين مؤخرا وهو ما سيؤدي حتما إلى تفشي الوباء أكثر لتصبح المنطقة بؤرة من بؤره”.

و أكد إرسيدي-الجلفة أن “مطلب سكّان الولاية المُتمثّل في مخبر لإجراء التحاليل مطلب استعجالي مشروع كان على السلطة توفيره قبل زمن … إلّا أن إنتهاج نفس السياسة دائما في القضايا المصيرية للولاية جعل المسؤولين المحليين يبرهنون مرّة أخرى أنّهم ليسوا على حجم المسؤولية المُكلّفين بها“.

كما أعرب الحزب التقدمي عن أسفه ل”عدم إشراك فعاليات المُجتمع المدني والمواطنين” في الزيارة التي قام بها وزير الصحة و التي وصفها بالعشوائية. و “ذلك من أجل الوقوف على الإختلالات و رفع مطالب الساكنة للتكفّل بها”.

وسجّل المكتب الجهوي للإرسيدي بالجلفة أن هذه الزيارة الوزارية  جرت “ في أجواء قاتمة وغامضة وذلك ما يدلّ على أن السلطة تتهرّب من مواجهة المواطنين و التكفّل بانشغالاتهم بالنظر لعجزِها في تسيير ملف الوباء محليا”.

و حمّل الإرسيدي، السلطة، “مسؤولية ما سيؤول إليه الوضع في الولاية لاحقا سواء من جانبه الصحّي أو الإجتماعي”، قبل ان يختم بيانه الناري بالتعبير عن دعمه “لجميع المطالب المشروعة لسكّان الولاية لا سيما ما تعلّق بهذا القطاع الحسّاس والنقائص الكثيرة المُسجّلة فيه محليا”.

نبيلةبراهم