إتحاد التجار والحرفيين يتبرّء من دعوات رفع سعر الخبز المدعّم ويدعو الخبّازين إلى التعقّل

تبرأ الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين، في بيان له صدر أمس السبت، من الدعوات لرفع سعر الخبز المدعم الى 15 دج، مؤكدا رفع المطالب المشروعة للخبازين إلى السلطات العمومية للتكفل بها.

وأوضح البيان أن “الاتحاد يتبرأ من الدعوات لرفع سعر الخبز المدعم الى 15 دج ويؤكد أن هذا السلوك سيعرض الخباز إلى العقوبات المعمول بها في مثل هذا الشأن”.

كما أكد الاتحاد أن كل المطالب المشروعة للخبازين “تم رفعها إلى السلطات العمومية للتكفل بها، خاصة بعد ارتفاع اسعار جميع المدخلات في صناعة الخبز من خميرة ومحسنات ويد عاملة، وذلك قصد ضمان هامش ربح مقبول للخبازين دون المساس بالقدرة الشرائية للمواطن”.

وأضاف نفس المصدر أن “مطالب الخبازين هي حاليا على طاولة الحكومة، وهذا بعد الاجتماعات الماراطونية، المنعقدة بمقر وزارة التجارة، بمشاركة ممثلين عن الخبازين تحت لواء الاتحاد، وبحضور كل القطاعات الوزارية الأخرى ذات الصلة بالملف، وهذا تنفيذا لتعليمة الوزير الأول، وزير المالية، ايمن بن عبد الرحمان”.

ويأتي هذا البيان الذي بثته وكالة الأبناء الجزائرية في وقت باشرت فيه مصالح محاربة الغش بمديرية التجارة بقسنطينة بتوقيف 32 خباز قاموا برفع سعر الخبزة الواحدة إلى 15 دج.

في حين قام بعض الخبازين بوقف انتاج الخبز العادي والاكتفاء بانتاج “الخبز المحسّن ” تم بيعه باسعار تفاوتت بين 15 دج و30 دج. وهو الأمر الذي استاء منه المواطنون الذين نددوا بما يشبه الاستفزاز التجاري.

نبيلة براهم