ألمانيا تمنع المنتجات البلاستيكية الاحادية الاستعمال ابتداءا من صيف 2021

عقارب الساعة في ألمانيا مبرمجة لتساير الوقت الايكولوجي. بعد  فرنسا في شهر جانفي الفارط، جاء دور مجلس النواب الألماني (بوندستاغ) أ الذي  أقر، يوم الخميس الماضي، منع بيع المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد اعتباراً من شهر جويلية2021، مطبقّةً بذلك توجيهات أوروبية تهدف إلى حماية البحار والمحيطات من التلوث.

ويخص قرار تلمنع، حسب مشروع القانون الذي قدّمته الحكومة في جوان الفائت، كل من”عيدان تنظيف الأذن والصحون والشوك والسكاكين والملاعق والأكواب وقصبات الشرب” وسواها. كذلك يشمل المنع بعض مواد التغليف المصنوعة من البوليسترين والتي تستخدم كحاويات للطعام. 

وياتي القانون الألماني الجديد  تطبيقاُ لتوجيهات أوروبيةاقرّت عام 2018 بعد أشهر من المفاوضات بين الدول الأعضاء، ونصت على منع نحو 12 فئة من المواد البلاستيكية، والتي تشكل ما يقارب 70 بالمائة من النفايات التي تلوث البحار و المحيطات.

و للإشارة، يُنتَج سنوياً في العالم نحو 350 مليون طن من المواد البلاستيكية. وتُعتَبَر آسيا المنتِج الأول (50 في المئة) تليها أميركا الشمالية (19 في المئة) فأوروبا (16 في المئة).

ويتوقع المختصون أن يزيد معدل إنتاج هذه المواد الملوثة بنسبة 42 بالمئة في حدود عام 2030.

نبيلة براهم