أصغر معتقل في حراك بجاية، يغادر السجن اليوم.

 

تم صبيحة اليوم، النطق بالحكم في قضية أصغر معتقل في حراك بجاية ، و هو وليد مادي صاحب 19 عاما و المتواجد في رهنا للحبس المؤقت منذ 03 نوفمبر الماضي، في سجن واد غير ليغادر السجن اليوم.

و نطقت محكمة الجنح ببجاية بحكم يدين المعتقل وليد مادي، بستة أشهر حبس غير نافذة وبالبراءة التامة لباقي المتابعين ، الذين تم توجيه لهم الإستدعاء المباشر، يتعلق الأمر بكل من بوالعين وليد، بالعيد الطاهر، عجالي خليل، تيبان بلال، بن حمة يانيس، صامط بلال، ساجي وليد و سعادة نسيم.

تجدر الإشارة، أنه في محاكمة 24 ديسمبر الماضي ، إلتمست النيابة في حق وليد مادي سنتين حبس نافذة و 18 شهر نافذة في حق باقي المتابعين في نفس الملف بتهم : التجمهر الغير مسلح، تعريض حياة الغير للخطر، تحطيم ملك الغير و إهانة رجال القوة العمومية.

مهني عبدالمجيد.