إتحاد منظمات المحامين يذكر بوجوب احترام حقوق الدفاع و يندد بانتهاك مبدأ سيادة القانون

sample-ad

أصدر الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين، اليوم الأحد، بيانا عاما ذكر فيه بواجب احترام حقوق الدفاع دون استثناء بغض النظر عن طبيعة القضية و عن شخصية المتقاضي.

كما اعتبر الاتحاد، في بيانه، أن رفض بعض الجهات القضائية تأجيل القضية في أول جلسة بطلب من المحامين لتحضير الدفاع ، انتهاكا صريحا لحقوق الدفاع طبقا للمادة 351 من قانون الاجراءات الجزائية.

وذكّر الاتحاد أن “قواعد المحاكمة العادلة تقتضي احترام حقوق الدفاع إذ انه من غير المعقول جدولة القضية امام المجلس القضائي قبل انتهاء آجال الاستئناف، الأمر الذي يعتبر انتهاك لمبدأ سيادة القانون”.

و جاء بيان اتحاد المحامين ليذكر عن موقفه المعبر عنه في مارس الفارط، الذي عبر من خلاله رفضه للتسيير الاداري للقضاء الذي يجب أن يكون مستقلا. كما طالب وقتها باحترام قرينة البراءة المنصوص عليها دستوريا.

وللتذكير، خرج اتحاد الوطني لمنظمات المحامين كاستجابة لطلب التدخل، وجّهته له هيئة الدفاع عن المعتقلين التي نددت في بيان منفصل عن انتهاك حقوق الدفاع في اجراءات معالجة قضايا معتقلي الحراك الشعبي و برمجتها في أوقات لا تسمح للهيئة بالدفاع بشكل واف و كامل عن موكيلها المشتتين عبر الوطن، و بطريقة لا تحترم آجال الاستئناف.

عبد الحميد لعايبي

 

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.